مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يبدأ دورته اليوم

متابعة: السوداني
يبدأ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، أعمال دورته الـ55 العادية في جنيف.
ومن المُرجّـح أن يقود وفد السودان وزير العدل معاوية محمد خير.

ويقدم كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة دينيس فرانسيس، والمفوض السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، إضافة إلى وزير الخارجية السويسري اجناسيو كاسياس كلماتهم في فاتحة أعمال المجلس.

ويعقد المجلس جلسات رفيعة المستوى تستمر حتى 27 فبراير يستمع فيه إلى عدد من وزراء الخارجية وكبار المسؤولين بالدول المشاركة، كما سيستمع يوم الاثنين 4 مارس المقبل إلى تحديث شفهي من المفوض السامي لحقوق الإنسان عن أنشطة مكتبه والتطورات الأخيرة في مجال حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، على أن تعقد المناقشة العامة بشأن تحديثه الشفهي بعد تقديمه لعددٍ من التقارير والتحديثات الخاصّـة بكل بلد.

وفي وقت سابقٍ، قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك في احدث تقرير له، إنّ الجيش والدعم السريع، قاما بارتكاب انتهاكات واسعة يرقى بعضها الى اعتبارها “جرائم حرب”، ودعا تورك إلى إجراء تحقيقات سريعة وشاملة وفعالة وشفافة ومستقلة ومحايدة في جميع الادعاءات بشأن الانتهاكات والتجاوزات للقانون الدولي لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الدولي الإنساني، وتقديم المسؤولين عنها للعدالة.

وستعقد أيضاً ــ ضمن فعاليات أعمال الدورة الجديدة، حلقة النقاش السنوية الرفيعة المستوى بشأن تعميم مراعاة حقوق الإنسان، وحلقة نقاش حول مكافحة الكراهية الدينية التي تشكل تحريضاً على التمييز أو العداء أو العنف.

فيما تعقد حلقة نقاش، حول التحديات والممارسات الجيدة لأعمال الحق في الضمان الاجتماعي وتقديم خدمات عامة عالية الجودة والمناقشة التفاعلية السنوية حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ويخصص المجلس يوماً كاملاً لاجتماعه السنوي بشأن حقوق الطفل وحلقة نقاش بشأن الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري.

وأنشأ مجلس حقوق الإنسان البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في السودان أكتوبر 2023، للتحقيق في جميع الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان في النزاع بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، والأطراف المتحاربة الأخرى وتتكوّن البعثة من محمد شاندي عثمان، منى رشماوي وجوي إيزيلو، وباشرت البعثة مهامها منتصف يناير المنصرم، ويرجّح أن تقدم أول تقاريرها في جلسة المجلس القادمة في يونيو.

ويعقد المجلس يوم الخميس 29 فبراير، حواراً تفاعلياً حول تقرير المفوض السامي بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والالتزام بضمان المُسَـاءلة والعدالة.

شارك الخبر
Leave A Reply

Your email address will not be published.